أدوية البلهارسيا تسبب سرطان الكبد للمصريين

كتب وليد شاهين

كشف الدكتور أحمد مسعود أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمى بجامعة الأزهر، عن وجود عدد من الأدوية المستخدمة فى علاج البلهارسيا، تتسبب فى الإصابة بسرطان الكبد، وقال “إن الغريب فى الأمر أن الأطباء ما زالوا يصفونه لمرضاهم بدرجة كبيرة، على الرغم من اكتشاف عقار جديد يسمى “الميرازيد” mirazied لعلاج البلهارسا، كبديل آمن للأدوية التقليدية الأخرى التى تتسبب فى سرطان الكبد”.

وأكد مسعود على هامش المؤتمر السنوى الخامس لأمراض الكبد، الذى عقد بمركز الأزهر للمؤتمرات، بأن نسبة الإصابة بسرطانات الكبد ازدادت فى مصر بدرجة كبيرة، خاصةً مع زيادة معدلات التلوث البيئى والاستخدام العشوائى للأدوية، بجانب تأخر تشخيص الإصابة وتحديدها.

فيما ألمح الدكتور سعيد أبو طالب أستاذ أمراض الكبد وعميد كلية طب الأزهر “بنين فرع أسيوط”، إلى وجود علاقة مباشرة بين تأثير الفشل الكبدى على الكلى، خاصةً بعد وجود ترابط قوى بين تحليل وظائف كل منهما، مشيراً إلى استحالة إجراء عملية زرع للكبد إذا تبين وجود خلل أو تأثير ما على وظائف الكلى، كما حظر من خطورة فيروس “سى” على أجهزة أخرى فى الجسد غير الكبد. 


المصدر: اليوم السابع